19/08/2019
العتيبي: بيت الزكاة رائد من رواد العمل الإنساني في المنطقة

"البيت" دائم المشاركة في أنشطة الإغاثة الإنسانية حول العالم وعضو فعال في مؤسساتها. 

"اليوم العالمي للعمل الإنساني" دعوة للاحتفاء بأبطال الإغاثة المجهولين

 

تحتفل الأمم المتحدة في 19 من أغسطس من كل عام باليوم العالمي للعمل الإنساني في مبادرة أممية لتكريم العاملين في مجال العمل الإنساني حول العالم. 

 وفي تصريح للمدير العام لبيت الزكاة محمد فلاح العتيبي بهذه المناسبة قال: " يأتي هذا اليوم من كل عام ليخلد ذكرى من قضوا أثناء تأديتهم لواجبهم في إغاثة إخوانهم في الإنسانية، وليكون دعوة للاحتفاء بأبطال الإغاثة المجهولين الذين يعملون في ظروف قاسية وصعبة، وحثاً للجهات الفاعلة في مناطق النزاعات لتضمن لجميع العاملين في المجال الإنساني الحماية المكفولة لهم بموجب القانون الدولي"

وأضاف العتيبي: " ...وبيت الزكاة الكويتي كرائد من رواد العمل الإنساني في المنطقة كان دائماً ومازال حاضراً وفاعلاً حيثما وجدت معاناة إنسانية وأينما أنَّ محتاج أو اشتكى لاجئ أو توجع مصاب جراء حرب أو كارثة أو اضطهاد، ترجمة للرؤية السامية وللتوجيهات الإنسانية لصاحب السمو أمير البلاد قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد -حفظه الله- الذي يحرص كل الحرص على أن يصل العمل الخيري والإنساني الكويتي إلى كل محتاج في العالم، وهذا ما جعل سموه يستحق عن جدارة لقب قائد العمل الإنساني من قبل الأمم المتحدة وأن تُسًمى الكويت مركزا للعمل الإنساني".

وأوضح العتيبي: " بيت الزكاة منذ نشأته عضو نشط ومساهم فاعل في كثير من الهيئات والمؤسسات الإغاثية حول العالم فهو على سبيل المثال عضو "المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة" منذ عام 1988م، كما أن له علاقات وطيدة وشراكات فعالة مع المنظمات العالمية ومنها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التي تقدم الإغاثات العاجلة والطارئة للاجئين وتعنى بتحسين أوضاعهم الإنسانية والمعيشية".

وختم العتيبي: "البيت" دوماً من أوائل المشاركين في الحملات الإغاثية العاجلة بالتعاون مع هيئات خيرية محلية وخارجية، كما يدعم بعض الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية في الدولة لإيصال المساعدات الطارئة والاستجابة العاجلة للمحتاجين والمستضعفين والمشردين في كثير من البلدان المنكوبة وله حملات إغاثية مستمرة مثل الحملات الإغاثية لفلسطين وسوريا واليمن والصومال وبورما وغيرهم" بناء على رغبة صادقة ومشاركة إنسانية من شعب الكويت المعطاء.