الأخبار


04/08/2019
المساعدات متنوعة بين شهرية و مقطوعة و القرض الحسن د.الراجحي : 322 أسرة مستفيدة من مشروع الأسر المتعففة للعام 2018 بتكلفة 197,600 د.ك

أوضح مدير مكتب الأسر المتعففة في بيت الزكاة د.خالد فهد الراجحي ان بيت الزكاة يهتم اهتماما بالغا بمشروع الأسر المتعففة  و هي  الأسر المحتاجة ولكن عزة نفسها تقف حائلاً بينها وبين السؤال رغم حاجتها الشديدة كما.

و بين د.الراجحي انه انطلاقا من المعاني السامية التي أولتها الشريعة الإسلامية للأسر المتعففة  انطلاقا من توجيهات القيادة العليا في الدولة جاء اهتمام بيت الزكاة بهذه الشريحة من المجتمع لإيمانه بحاجتها الماسة إلى مد يد العون والمساعدة ، و تحقيقا لمبدأ التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع من خلال فريضة الزكاة .. فتم  انشاء مكتب الأسر المتعففة في عام 1984 و منذ ذالك اليوم يولى البيت عناية قصوى لمساعدة الأسر المتعففة بما يحفظ لها حياءها وكرامتها و يلبي حاجتها ، كما أن نظام الأسر المتعففة يراعي في تقديم المساعدة لهذه الأسر الظروف والأوضاع المحيطة بها أخذاً بعين الاعتبار أهمية العمل على تيسير وتسهيل الإجراءات المتبعة في تقديم الطلب وبحث الحالة واستلام المساعدة المقررة .

 واوضح د.الراجحي ان  مكتب الأسر المتعففة يتولى الإشراف على الجهود التي تبذل للتعرف على الأسر المتعففة ومد يد  العون المناسب  لها بما لا يمس تعففها أو يؤثر في وضعها , مشيرا إلى ان المكتب يقوم  بدراسة و تقييم الحالة عن طريق المقابلة وتطبيق جدول قياس المعيشة  ثم يقرر أي نوع من المساعدات التي يمكن اعانة الأسر بها سواء مساعدات شهرية او مقطوعة و قرض حسن  , كما أن البيت يقدم مساعدات عينية للأسر المتعففة تتمثل في المواد الغذائية والأجهزة الكهربائية وحقيبة الطالب .

و حول عدد الأسر المتعففة  التي يكفلها  بيت الزكاة أكد د.الراجحي ان عددها قد بلغ  322 أسرة للعام 2018 , و  بلغت تكلفة مشروع الأسر المتعففة لعام 2018 (197,600 د.ك .(  

 مائة وسبعة وتسعون ألف وستمائة دينار كويتي 

لافتاً إلى ان الاثباتات المطلوبة لاستحقاق المساعدة  هي البطاقات المدنية و اثبات الحالة الاجتماعية بالاضافة إلى بيان مصادر الدخل  و اثبات مصادر الإلتزامات .

و في نهاية تصريحه توجه د.الراجحي بالشكر لكل المتبرعين الذي وضعوا ثقتهم في بيت الزكاة والتي تعتبر وسام فخر واعتزاز لجميع العاملين في البيت.