الأخبار


07/02/2019
ضمن حملته الإعلامية "من أجل الكويت"

المسلم : بيت الزكاة يشارك الاحتفالات الوطنية بتنفيذ ثلاثة مشاريع خيرية صحية وتعليمية للمحتاجين

أعلن بيت الزكاة عن إطلاق حملته الجديدة "من أجل الكويت" بالتزامن مع الاحتفالات الوطنية بالعيد الوطني وعيد التحرير، وستستمر فعاليات الحملة حتى نهاية شهر فبراير الجاري.

وبهذه المناسبة صرحت السيدة كوثر عبدالعزيز سعود المسلم نائب مدير عام بيت الزكاة للموارد والإعلام أن الحملة انطلقت بداية فبراير الجاري وتستمر شهراً كاملاً ـ بمشيئة الله تعالى ـ ليقدم البيت من خلالها ثلاثة مشاريع رئيسة تخدم شرائح أكثر حاجة من الفقراء والمعوزين، بالتعاون مع أكثر من جهة حسب طبيعة كل مشروع خيري.

وقالت المسلم: بدأنا الأسبوع الأول بمشروع "دعم العمليات الجراحية للمرضى غير القادرين" حيث سيتم علاج وإجراء عمليات جراحية لعدد 640 حالة مرضية داخل الكويت على مدار عام 2019م بتكلفة إجمالية قدرها 151 ألف دينار، وتشمل الحالات 300 عملية قسطرة للقلب، 300 عملية تركيب دعامة للقلب، 20 عملية زرع بطارية للقلب، 20 عملية زرع قوقعة أذن للأطفال، ويتم تنفيذ المشروع بالتنسيق والتعاون مع كل جمعية صندوق إعانة المرضى و وزارة الصحة ، حيث يقوم الصندوق بدوره بدراسة ملفات المرضى وتحديد الحالات التي تحتاج للمساعدة للاستفادة من هذا الدعم.

وأضافت: سوف نستكمل الحملة في الأسبوع الثاني بمشروع" تأهيل الطلبة غير القادرين" لسوق العمل بالتنسيق مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لتخريج الدفعة الرابعة من نفس المشروع الذي تخرج من خلاله 500 شخص منذ عام 2017،  وفي هذه الدورة من المشروع سيتم اجتياز 189 شخصاً من فئة غير محددي الجنسية (البدون) لتأهيلهم للانخراط في سوق العمل بدراسة دبلوم تدريبي في تخصصات مختلفة تشمل: السكرتارية – علوم كمبيوتر – ميكانيكا السيارات – إدارة الأعمال – أعمال البنوك – التسويق والمبيعات – حساب الكميات – الخياطة والتفصيل – المكياج وقص الشعر – الأمن والسلامة – التمديدات الكهربائية – التبريد والتكييف – صيانة الشبكات – مراقبة الأبنية والطرق – المحاسبة ومسك الدفاتر، وبعد الانتهاء من دراسة الدبلوم سنعمل على توفير فرص عمل مناسبة لهؤلاء الشباب بالتنسيق مع عدد من الشركات والهيئات المتعاونة مع "البيت".

كما أردفت المسلم أن ختام الحملة سيكون بمشروع هام جداً وهو "دعم مرضى السرطان"، حيث يقدم بيت الزكاة دعماً مالياً لجمعية صندوق إعانة المرضى قدره 500,000 دينار لعلاج بعض حالات السرطان التي يتم اختيارها ودراسة ملفاتها وتحديد مدى احتياجها للمساعدة عن طريق جمعية صندوق إعانة المرضى وبالتنسيق مع وزارة الصحة ومركز الكويت لمكافحة مرض السرطان.

 وفي ختام كلمتها توجهت المسلم إلى أصحاب الأيادي البيضاء متبرعي بيت الزكاة بأسمى آيات الشكر والتقدير لإيمانهم برسالة الزكاة وبيتها في تحقيق الأمن المجتمعي، والتخفيف عن الفقراء والمرضى وسائر أصحاب الحاجات، كما شكرت الجهات المتعاونة مع البيت في تحقيق خططه وبرامجه الخيرية، داعية المولى عز وجل أن يديم على وطننا الأعياد والأفراح ونعمة الأمن والأمان، ومزيدٍ من التقدم والازدهار في ظل رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى قائد الإنسانية وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم.