الأخبار


06/01/2019
بيت الزكاة يدعم تعليم المقيمين بصورة غير قانونية بـ 750 ألف دينار

من خلال اتفاقية شراكة وقعها مع وزارة التربية:

 

أعلن مدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي عن توقيع اتفاقية تعاون مع وزارة التربية لدعم الصندوق الخيري لتعليم الطلاب المحتاجين  داخل الكويت

وأوضح العتيبي في تصريح صحافي أن قيمة الدعم المقدم إلى وزارة التربية من خلال هذه الاتفاقية بلغ 750 ألف دينار توجه لصالح تعليم فئة الطلاب المحتاجين من فئة المقيمين بصورة غير قانونية.   
وأضاف العتيبي ستشكل  لجنة مشتركة بين البيت ووزارة التربية  لدراسة طلبات تلقي الدعم من الصندوق ومن ثم اتخاذ القرار المناسب بشأنها.

وشدد العتيبي على دعم البيت المستمر للمشاريع التي تعمل على تحسين فرص التعليم لكل للمحتاجين داخل البلاد ومن ضمنهم فئة المقيمين بصورة غير قانونية.

من جانبه أكد وكيل وزارة التربية د. سعود الحربي على أن: " الكويت تلعب دوراً رياديا وإنسانيا في دعم العمل الخيري على كافة المستويات وتدعم كل ما هو في مصلحة الإنسان تنفيذا لرؤية قائد الإنسانية أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى دعم فئة المقيمين بصورة غير قانونية احتراما لحقهم في التعليم".

وأضاف:  "إن هذه الخطوة تأتي في إطار المبادرات الإنسانية وتعزيز المشاركة المجتمعية وانسجاما مع الرؤية الخيرية لمشروع (حق التعليم) الذي نعتبره واجب ديني وأخلاقي وتربوي ووطني".

كما أشاد الحربي بالدور الريادي لبيت الزكاة ومساهماته الخيرية لدعم قضايا التعليم داخل الكويت وخارجها.        
ومن جهته أوضح نائب المدير العام للخدمات الاجتماعية الدكتور ماجد العازمي : "بدأنا العمل بالاتفاقية اعتباراً من يوم التوقيع عليها وستظل سارية لمدة عام تنتهي بورود تقارير تفيد باستنفاد المبالغ المخصصة لها، علماً بأنها ستجدد في حال توفرت الميزانية اللازمة وبناء على رغبة وزارة التربية وبيت الزكاة."

وأضاف:  "أننا في بيت الزكاة نولي اهتماما خاصا بالمسيرة التعليمية في الكويت ونشر ثقافة الوعي بين كافة طبقات المجتمع".

وأشار العازمي إلى أن الاتفاقية تأتي تعميقا لأواصر الشراكة المجتمعية الفعالة وتعزيزا لجهود العمل المجتمعي والإنساني ورغبة في التعاون وتنمية العمل الخيري داخل الكويت وتحقيقا لمقتضيات المصلحة العامة.

كما أشاد الدكتور العازمي بالدعم الكبير والمتواصل للمتبرعين الكرام أصحاب الأيادي البيضاء وأثنى على الجهود المخلصة التي يبذلها كافة العاملين في بيت الزكاة من أجل تحقيق الأهداف السامية التي يسعى البيت إلى تحقيقها.

وبدوره قال الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة: "إن قطاع التعليم الخاص والنوعي بذل جهدا واضحا بالتعاون مع بيت الزكاة من خلال التواصل والإعداد الجيد للمشروع قبل البدء بتدشينه سعيا لتحقيق الهدف المرجو منه بتوفير التعليم للفئات المحتاجة.        
كما أشاد الدكتور الحويلة بالدور المتميز الذي يقوم به بيت الزكاة في المجتمع وما يبذله من جهود طيبة ومتواصلة في سبيل الارتقاء والنهوض بالعمل الخيري وتوفير حق التعليم للفئات المحتاجة.