الأخبار


02/07/2018
العتيبي: بالتعاون مع وزارة العدل بيت الزكاة لا زال مستمرا في تنفيذ حملة خلهم يرمضون ويانا لإطلاق سراح المدنيين وفق الإجراءات القانونية لوزارة العدل

1342  حالة شملتهم حملة " خلهم يرمضون ويانا" حتى الآن  

  

استمراراً لدوره الخيري والإنساني والإغاثي ودعم أواصر التعاون والمساعدة للمحتاجين من كافة فئات الوطن أكد مدير عام  بيت الزكاة السيد محمد فلاح العتيبي استمرار البيت في تنفيذ حملته " خلهم يرمضون ويانا " مشيرا إلى أن الحملة هدفها الأساسي دعم استقرار كيان الأسرة الكويتية لممارسة دورها الفعال في بناء المجتمع وتنميته بالإفراج عن أرباب هذه الأسر المحبوسين على ذمة قضايا مالية وتأصيل الدور الحيوي والريادي لبيت الزكاة محلياً في تحقيق التنمية المجتمعية ومساعدة ممن يحتاج إلى المساعدة.

  بالإضافة إلى تفعيل مبدأ التكافل بين شرائح المجتمع ودعم القضايا الاجتماعية، وتفعيل المسئولية المجتمعية للشركات والمؤسسات الخاصة لخدمة المجتمع المحلي، وتأصيل الشراكة والتعاون بين مؤسسات وأجهزة الدولة المختلفة لخدمة المواطنين، وناشد الجميع بمد يد العون للمساهمة في مثل هذه الحملات التي تساهم في تحقيق الأمن والأمان في المجتمع الكويتي.  

وأوضح مدير عام بيت الزكاة أن الحملة نجحت منذ بدايتها وحتى الآن  في الإفراج وتنفيذ الأحكام عن 1341 حالة  وأنها لا زالت مستمرة في الافراج عن المدينين حتى نفاذ المبلغ المخصص للحملة وذلك وفق الإجراءات القانونية لوزارة العدل.  

وختاماً أعرب العتيبي عن شكره لكل من ساهم وعمل في هذه الحملة الطيبة، وأثنى على جهود المحسنين في الكويت لحرصهم الشديد على دعم الخير الذي توارثوه عن الآباء والأجداد في مد يد العون لكل محتاج، كما أعرب عن خالص شكرة للقيادة السياسية وعلى رأسها حضرة صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده الأمين حفظهما الله لتوجيهاتها السديدة لخدمة المواطنين  والمقيمين على هذه الأرض الطيبه.