الأخبار


20/06/2018
بيت الزكاة تسلم تبرع شركة أعيان لحملة خلهم يرمضون ويانا

 

 

استقبلت نائب المدير العام للموارد والإعلام كوثر عبدالعزيز المسلم- بمكتبها في بيت الزكاة في مقره الرئيسي بجنوب السرة ، مراقب شئون الموظفين بشركة أعيان للإجارة والاستثمار / ضاري وليد الرجيب -  الذي قدم مبلغا من المال تبرعا من الشركة للمشاركة في حملة بيت الزكاة ( خلهم يرمضون ويانا ) للإفراج عن السجناء في قضايا مالية لعام 2018م ، وذلك حرصا من شركة أعيان على تقديم المبادرات الوطنية ضمن مبدأ المسئولية الاجتماعية وتحقيق التكافل بين الأفراد والمؤسسات ، والقيام بدور يعتبر من أهداف الشركة وهو رعاية الأسر الأولى بالرعاية وتوفير الأمان والسعادة لأبنائها من خلال المشاركة في رفع المعاناة عن كاهل تلك الأسر التي تعرضت لكبوة أو ظروف قهرية أدت بها إلى الوقوع في الأحكام القضائية لعدم تمكنها من سداد ديونها .

وأضافت المسلم – أن مشاركة الشركات والبنوك والهيئات والمحسنين في تلك الحملة لهي أكبر دليل على تعاضد وتكاتف أبناء الشعب الكويتي وإحساس كل فرد فيه بالمسئولية المجتمعية ودوره في أن يحيا كل فرد في أمن واستقرار ، وألا يقع فريسة لما تفرضه عليه الحياة والتزاماتها بالوقوع في المحظور أو تكبله الديون وتؤثر على حياته ومستقبله ، لذا كانت الهمم وكان السعي على أشده من الجميع من أجل نجاح تلك الحملة في الإفراج عن السجناء الغارمون أو أولئك الذين وقعوا تحت مظلة الضبط والإحضار ولم يستطيعوا أن يمارسوا حياتهم بصورة طبيعية مما أثر على استقرار حياتهم الأسرية – فقد كان نجاح الحملة بفضل تلك الجهود وهذه المشاركات في الإفراج عن الغارمين وحالات الضبط والاحضار . وأكدت أنها تأمل في استمرار تلك الحملات للمساهمة في الإفراج عن أكبر عدد من الغارمين الذين اضطرتهم الظروف إلى الاستدانة وعدم الوفاء بالالتزامات المستحقة عليهم ، مما جعلهم يقضون جزءا من حياتهم خلف السجون وفرقهم عن أسرهم وأبنائهم ، لذا نأمل أن نستطيع أن نجمع شمل هؤلاء مرة أخرى بمساهمة ومساعد أهل الخير من أبناء هذا الوطن الطيب المعطاء .