الأخبار


09/05/2018
بيت الزكاة يحتفل بتخرج المجموعة الأولى من مشروع تأهيل القادرين على العمل من الأسر المستفيدة من مساعداته .

بمناسبة انتهاء بيت الزكاة من إنجاز الدورة التدريبية – لتأهيل القادرين على العمل من الأسر المستفيدة من مساعداته ، أقام البيت حفلا تكريميا بهذه المناسبة بفندق الجميرا بحضور نائب المدير العام للموارد والإعلام / كوثر عبدالعزيز المسلم ، ومدير إدارة المشاريع والهيئات المحلية  / موسى الجمعة ، ومراقب المشاريع والهيئات المحلية في بيت الزكاة عايد المطيري ومنفذي المشروع وفريق العمل بقطاع الموارد والإعلام وبمشاركة من المتبرعين والمساهمين في هذا المشروع– سلمت خلاله شهادات دبلوم معتمدة لعدد ( 52) متدربا ضمن المجموعة الأولى من الدفعة الأولى البالغ عددها (207) متدربا من الأفراد المستهدفين من هذه الشريحة ، حيث تم تدريبهم على الأعمال والحرف التي تؤهلهم للحصول على الوظائف والمهن التي يحتاجها القطاع الخاص ، وبما يساهم في تخفيف العبء على ميزانية بيت الزكاة في مجال توزيع المساعدات ورعاية الأسر المحتاجة ، حيث خصصت هذه الدفعة لتخصصات السكرتارية وتصاميم الجرافيك.

وبهذه المناسبة ألقت المسلم – كلمة في افتتاح حفل التكريم قالت فيها - أنه لمن دواعي الاعتزاز والسرور أن تَحِلُّوا بيننا إخوةً أعزاءً في هذا الحفل المبارك، احتفاءً واحتفالاً بكم على ما بذلتموه من جهد، في سبيل تحقيق غايتكم وغايتنا، فأمَّة متعلمة خيرٌ من جاهلة، وما تقدمت الأمم إلا بسواعد وثقافة المتعلمين أمثالكم .

وأضافت لقد جنينا جميعاً اليوم ثمرة جهدكم والتزامكم كمتدربين تمثلون (باكورة خريجي مشروع تأهيل القادرين على العمل)، فمباركٌ لكم ومباركٌ لنا تفوقكم، وحصولكم على شهادات معتمدة توفر لكم ـ إن شاء الله ـ فرص العمل المناسبة التي ترضونها، فلتؤمنوا جميعاً بما حصُلتم عليه من تدريب عملي ونظري، ولنواصل معاً رحلة العلم مع العمل، لنساعد مجتمعاتنا وأسرنا، ونرتقي إلى الأفضل على الدوام.

وأضافت المسلم - أن بيت الزكاة قام بإطلاق هذا المشروع مشاركة منه في التنمية المجتمعية وتحويل الأسر المستفيدة من المساعدات من أسر طالبة إلى أسر منتجة ، تعتمد ذاتيا على قدراتها وإمكانياتها .

وبما يؤكد على اهتمام البيت بتبني مثل هذه المشاريع التي تدل على ريادة دولة الكويت في مجال العمل الخيري والإنساني ، وأنها لن تتوانى في خلق جميع الفرص ، وتهيئة الظروف الملائمة لكي يحيا كل من يعيش على ترابها حياة كريمة تغنيه عن السؤال .

وفي نهاية الحفل قدمت الشكر الجزيل لرعاة هذا المشروع المؤمنين برسالة البيت في تنمية وأمان المجتمعات ، وللإخوة المدربين على ما بذلوه من جهد بهذا المشروع المتميز ، ولكل المخلصين الذين ساهموا بالمال والجهد والعرق من أجل نجاح هذا المشروع ، كما تم تقديم الدروع وشهادات التقدير للمتدربين الذين اجتازوا الدورة التأهيلية متمنين لهم دوام التوفيق والسداد والتكامل والنجاح في سوق العمل .